في كل يوم وأنا أتابع هذا المكان ..المكان الأجمل بالنسبة إليَّ ..أقرر العودة إلى طاولتي التي أحب والبعثرة التي أعشقها..بعثرة أوراقي..وفي كل مرة أفشل..يخذلني االحبر وتضيع المساحة البيضاء في اللاشيء..

اليوم وبعد التنقل في الكثير من الواحات والفيافي التدوينية منها والفيسبوكية ..صممت/عزمت/قررت العودة..ولا أعلم إن كنت سأنجح..

على كل حال إن لم أكن هنا..سأكون هناك..وفي كلتا الحالتين أنا هنا..

شكرا لكل من سأل عني في الفترة الماضية..شكرا لكم

Advertisements