حالة كآبة عامة تسود أجوائي الماسنجرية هذه الأيام..والسبب كما أخبروني هو :أيلول..

أفاجأ عندما يخبرني بعض الأصدقاء الماسنجريين بأنهم محبطون ومكتئبون ويعانون الأمرين من قدوم هذا الشهر..أحدهم يقول بأن وقت اللعب والمرح ذهب وجاء وقت العمل..الآخر يندب الأطلال..هي لاتترك عملا إلا وتقوم فيه في هذا الشهر لكي لا تشعر به….

لا أعلم لم هو كئيب؟؟


ما أجملك يافيروز وأنتِ تدندين :

“رجع أيلول وإنتا بعيد بغيمة حزينة قمرها وحيد..بيصير يبكيني شتي أيلول”

( على فكرة..أنا كتير بحب أيلول..الشهر التاسع..شهر اكتمال الجنين وخروجه إلى الحياة..شهر اللقاءات اللامتوقعة..شهر التقاء الجبال..شهر الانتظار الجميل )

كل أيلول وأنتم باسمون


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
على الرصيف المقابل:

عندما يكون التدوين تمجيا للذات

الخطوة الأولى

الحياة في سرير

وتمضي الأيام

Advertisements