كطفلة ٍ مشاكسة ٍ أنا..

رشقتُ طائرَ الألم..أصبته مرة ً وأصابني مرات….

ليتني أستطيعُ جلدَ اللوعةِ وطعن الحرقةِ بألف خنجر..

ملامحي تذبل داخلي..جروحي تكبر..والزمنُ سيَّافٌ يواصل كسري..


كم أنت جبروتٌ أيها الأسى في طغيانك !!!!

Add to FacebookAdd to DiggAdd to Del.icio.usAdd to StumbleuponAdd to RedditAdd to BlinklistAdd to TwitterAdd to TechnoratiAdd to Yahoo BuzzAdd to Newsvine

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

على الرصيف المقابل:

وحشة ليل

أنين الوقت

لحن الغياب

وجع

Advertisements