“يا مين يرجعني صغير وياخد مالك يا دني”
عبارة جعلها أحد الأصدقاء عنوانا له مذ فترة ليست بقريبة.

أغرتني كلمة (صغير)؛فكلما أقرأها تصفعني ذاكرتي بألوان من الشقاوة والسعادة.

يأخذني الحنين إلى تلك المرحلة من عمرنا،مرحلة لا نشعر بها لأننا لا ندرك كنهها إلا بعد أن نتجاوزها بأشواط كثيرة.

عدت بذاكرتي إلى تلك الأيام الجميلة..إلى مدينة الألعاب التي كنت على موعد معها كل شهر تقريبا ُ،(عروسة الزعتر واللبنة)،دفاتري التي تزينها الصور وتعليقات المدرِّسين،مريلتي،شريطة شعري والجديلتان…..

شريط الذاكرة توقف ولمدة طويلة عند (برامج الأطفال)..كان يُعرض حينها:


بسيط-هايدي-سالي-أوسكار-الكوندور الذهبي-فيردي-لبنى السريعة-توم سوير-فلونة-ريمي-حكايات عالمية…

ايـــــــه..مضت سنوات لم أشاهد فيها مسلسلا للأطفال بسحر الذي كنا نشاهده على الرغم من وجود العديد من المحطات الفضائية المخصصة للأطفال.


أنتم/أنتن:ما كانت برامجكم المفضَّلة حينها؟؟

Advertisements