عندما تطأ قدماي شاطئك ..أرتعب

أصدافك تأكلني

تـُدخل الرغبة إلى أظافري..

أرتجف..

فتنتفضُ وكأنَّ الرياحَ صعقت أمواجك

تصرخ..

أفتحُ عينيَّ على حلم ٍ..

أراكَ مجنونا ً ..هادئا ً ..كالبحر

*قمت بنشر تلك الترنيمة في وقت سابق..لكن لا أعلم أي موجة جاءت وأخذتها إلى أعماق البحر دون إذني..

Advertisements