لحظة عري

لحظة عري

دائما ..
وعندما يبدأ حبري بمغازلة بياض الورق..
أتعرَّى من كل شيء ..من ذاتي ..من زفراتي
أصبح بلا هوية
ألجأ إلى محتواك


أتشرنق فيك لأشعر فيَّ
تغزلني على قارعة صدرك
أمتلئ بك وأضيع في فراغاتك


حينها ….

..
لا أنتمي إلا لكَ

Advertisements