كأنه حب

كأنه حب

هو غريب ، وهي وحيدة ..

كلاهما تحت طوفان من المطر

وذاك الأخير..كان يدغدغ كل خلية في جسديهما

رَنتْ إليه..حدَّثته بعينيها ..

اخترقت نظراتها نوافذ قلبه

أحس بشيء لم يشعر به من قبل

فتنته النظرات فهرب منها..

تقصَّد ألا يحدق في وجهها

حاول أن ينظر إلى الأفق..الغيوم..

حبات المطر وهي تغسل وتحيي يباس روحه

لم يستطع أن تظل عيناه بعيدة عنها

قال لنفسه:

هي اللهفة التي كنت أسمع بها،ولا أعي ما هي!!

هي الولادة الحقيقية

نعم.. النظر إلى عينيها ولادة حقيقية..

عاد وأطال النظر..

فعادت لتحدِّثه من جديد وجسدها تكتسحه موجات حرارة


أيها الغريب:أنا وعيناي موطنك

مأواك صدري بين الضلوع

فهم نظراتها وبدأ كزوربا يرقص ويرقص

وكأن يديه ورجليه تحولتا إلى جناح عصفور

أيقظت جسده وقلبه

بدأ قلبه ينبض بالفرح، وجسده يرتعش بالحب

كنبتة بللها المطر كانت هيئته

اقترب منها..

رفع قبعته..

أمسك بيدها

انحنى و..

قبَّلها..

بعدها..

انتصب كراية النصر

دنا من أذنها،دغدغها بأنفاسه

وهمس لها:

لقد وقعتُ في حُبِّكِ..

Advertisements