سيدُ الهوى قمري
شعر : الأخوين رحباني
غناء : فيروز

سيدُ الهوى قمري مورقُ الجمال ِ طري
دائمُ الوجدِ و الغوى سيدُ الهوى قمرى
وجهُهُ الغضُّ حين لاح عصفَ الليلُ بالحلي
و بكتْ زهرة ُ المِلاح مُذ رأتْ شعرَه الفتي
و أنا أغسلُ الندى عن ملاعبِ الشَّجر ِ
أكتبُ الشوقَ موعدا في وريقةِ العمر ِ



طالعَ الخصرُ بالهتاف و حكى صوتـُه المُدل
يا شراعا ً على ضفافْ من ضفافِ السَّنا يُطل
سامحَ العمرُ و اهتدى بعدَ طولِهِ سفري
و شدا بلبلٌ شدا بالجمال ِ و الذكر ِ

Advertisements